الرئيسية / المتعة

المتعة

الفن، الثقافة والراحة

يعتبر الكثيرين براغ من أكثر المدن رومانسية في العالم، وأول ما يأتي على البال يكون صور لأضوية الشوارع وهي منعكسة على نهر فلتافا. هذا الجو من الرومانسية ألهم العديد من أعظم مسيقيين وفنانين العالم لزيارة براغ والبقاء فيها، مثل موتسارت، وبيتهوفن ودفوراك. وحتى اليوم يمكنك أن تجد العديد من النسور …

أكمل القراءة »

أشهر رياضات براغ

الفريق التشيكي قام بتحقيق الكثير في المسابقات العالمية، بعد الفوز في البطولة الأوروبية في 1976 (كـ تشيكو- سلوفاكيا)، ووصولا إلى نهائي 1996 وشبه نهائي 2004. لسوء الحظ، قد فشلوا في أول جولة في كأس العالم 2006 الذي أقيم في ألمانيا. أحدث اللاعبين المنضمين كان توماس روسيكي Tomas Rosicky، الذي بدأ …

أكمل القراءة »

نظام الحياة في براغ

لهؤلاء الذين يعيشوا في براغ، المدينة غالية. مع متوسط شهر للأجور 30,000 كرونا، مواطن براغ العادي لا يستطيع الذهاب لكل المطاعم والمعالم الأخرى التي يذهب إليها السائحين بشكل دائم. في الواقع أن السائحين الذين يستطيعون زيارة تلك الأماكن هم ما يظهروا أن براغ في الواقع مكان رخيص للزيارة لهؤلاء الذين …

أكمل القراءة »

الروك والبوب

تركت موسيقي الروك والبوب أثرا لا يمحى على البلاد وعلى وجه الخصوص في براغ و لا تزال تتمتع بشعبية كبيرة حتى يومنا هذا. وكما هو الحال في كل مدينة من المدن الكبرى الأخرى، تُؤدى أنواع مختلفة من الموسيقى  كل ذلك يأتي مع الفرق الفرعية الخاصة بهم؛ هناك الموسيقى الراقصة ، …

أكمل القراءة »

موسيقى الجاز

موسيقى الجاز بذلت قدرا كبيرا من التأثير على الموسيقى من الجمهورية التشيكية، في المقابل الجمهورية التشيكية بذلت الكثير من التأثير على  موقع موسيقى الجاز في العالم. في 1930 و 1940S  موسيقى الجاز لعبت بانتظام في براغ في العديد من مؤسسات براغ ،لكن  في 1948 النظام الشيوعي فرض السيطرة و منع …

أكمل القراءة »

سينما

براغ لديها العديد من دور السينما والعديد منها واقعة في مراكز التسوق المبنية حديثا، وبعضها عرضت النسخ الأولى من الأفلام العالمية، وبعضها عرضت أفلام تشيكية. الدخول من 90 كرونة تشيكية إلى 200 كرونة تشيكية. قد يتم عرض أفلام هوليوود الرائجة في التشيك، ولكن  تعرض أفلام أخرى معظمها بلغتهم الأصلية. وعادة …

أكمل القراءة »

Kafka و Kundera – كاتبا التشيك المشهورين

بالرغم من أن فرانس كافكا هو مواطن من براغ ولد وعاش فيها، فإنه لم يكن حتى 2004 (80 عام بعد وفاته) عندما قامت المدينة بتقدير إنجازاته عن طريق بناء تمثال في شارع Dušní في مقاطعة المدينة القديمة. يستطيع كافكا التحدث التشيكية بطلاقة لكن الألمانية كانت هي لغته الأم وكانت هي …

أكمل القراءة »

موتسارت في براغ

خلال فترة سبعينيات وثمانينات القرن السادس عشر (1770 – 1780) كانت براغ أحد جواهر أوروبا – مدينة يمكنها أن تنافس في أي مكان فيما يتعلق بالثقافة والرخاء. حينما أصبحت المدينة ضحية حريق فظيع، قام جهد إعادة بنائها بتحسين مظهر وجوهر المدينة، بالمبان المعمارية من بلاد عدة قد تركت بصمتها على …

أكمل القراءة »