ليلة رأس السنة

ليلة رأس السنةبراغ هي وجهة شهيرة خلال أجازة الكريسماس، والبعض يذهب إليها لليلة رأس السنة. يتم التمتع بالاحتفال من قبل الجميع، بما في ذلك الصغير والكبير، والهادئ والأزواج الرومانسيين، الأشخاص والمجموعات. هناك خيارات متعة لتناسب جميع الأذواق من حفلات الموسيقى الكلاسيكية إلى أسواق الكريسماس التقليدية، ومن رحلات على قوارب على نهر الفلتافا إلى نواد الرقص والبرامج الخاصة في البارات والمطاعم.

يوم السنة الجديدة يتم الاحتفال به في براغ كما يتم الاحتفال به في أي من مدن العالم الأخرى. يجتمع الناس مع الأصدقاء والعائلة في 31 ديسمبر ويتناولوا عشاء مميز، ويستمتعوا بالألعاب النارية الرائعة، ويشربون نخبا في منتصف الليل للاحتفال بوصول العام الجديد.

 

تشاطات رأس السنة في براغ

بعض الزوار والسكان المحليين يختاروا مطعما لديه ليلة تضم كل الأطعمة الفاخرة والمشروبات والرقص، بينما يفضل آخرين عشاء على ضوء الشموع في أحد الأجزاء الهادئة من مركز براغ، مثل Mala Strana . معظم الجمهور صغير السن يذهب إلى بار وبعد الألعاب النارية يحاولون إيجاد ناد، والذي قد يكون صعبا في ميدان الميدنة القديمة. الآخرين يقومون بشراء التذاكر لحفلة في ناد أو بار موسيقي. المتعة الجيدة مضمونة في الحفلة الكبرى لعدة آلاف من محبي الموسيقى الحديثة في أرض معارض براغ. ولكن إذا كان مزاجكك يرجح شيئا أكثر استرخاءا، فقد تريد زيارة أحد حفلات رأس السنة في Rudolfinum  أو بيت البلدية، أو يمكنك الذهاب إلى بعدكنائس براغ الرائعة. أخيرا، هناك قوارب الحفلات الشهيرة والتي تتضمن كل قوائم الطعام والشراب.

 ألعاب رأس السنة النارية

 

ألعاب رأس السنة النارية

أصبحت الألعاب النارية في براغ في السنة الجديدة شعبية جدا، وتجذب عشرات الآلاف من الزوار إلى براغ في كل عام. عندما يأتي منتصف الليل، تجتمع الحشود في جميع أنحاء المدينة لمشاهدة أحد عروض الألعاب النارية العديدة. تظهر رأس الألعاب النارية في أي مكان على أو يطل على النهر – وهذا يعني بالقرب من جسر تشارلز، قلعة براغ أو في تل بيترين. أفضل المناظر هي من المطاعم القريبة، المراكب النيلية، أو فقط من الشوارع، والمصارف والجسور. المناخ ممتع وحيوي ويدعو للاسترخاء، بينما سيعجبك جمال الألعاب النارية فوق المياه، مع جسر تشارلز في الخلفية، وقلعة براغ والمدينة القديمة. ولكن إذا كنت ترغب في الاختلاط مع حشود محتفلة والحصول على المزيد من الشعور “بالحياة”، توجه مباشرة الى ساحة المدينة القديمة حيث تنتظر الجماهير بدء السنة الجديدة من ساعات مبكرة من المساء. ثم في منتصف الليل، يصبح المناخ أكثر حيوية! يتمتع السكان المحليون إطلاق الالعاب النارية، وعلى الرغم من وجود العرض الجوي، العديد من الألعاب النارية ساحة المدينة القديمة تعالج وتطلق باليد من قبل الجماهير.

براغ هي وجهة رائعة للاحتفال بمناسبة العام الجديد – نأمل أن تتمتع بها أيضا! لا ننسى أن نذكر أن جمهورية التشيك لديها مقولة أن الحال في أول أيام العام الجديد، يجب أن يبقى لبقية العام. لذلك نأمل أن تعود إلى براغ مرة أخرى.

PAT