الرئيسية / مناطق الجذب / جسر تشارلز

جسر تشارلز

جسر تشارلز القرن 13 عادة يمتلئ بالسياح والتشيك على حد سواء، وخصوصا خلال أشهر الربيع والصيف. جسر تشارلز باعتباره أهم المعالم السياحية في المدينة ، وينبغي أن يكون الأولولية له في قائمة زيارة المعالم. والصباح الباكر هو أفضل وقت لتجربة المشي لأنه يكون أقل ازدحاما، وعلى الرغم من ذلك فإن المساء فى غاية الرومانسية من خلال المشي في الشوارع المضاءة. توقع وجود مئات التذكارات وكذلك مجموعة لا نهائية من موسيقيين الشارع يلعبون بقلوبهم لكم أنتم. ومع ذلك، يجب أن تكون حريصًا)في الواقع، ليس هذا خطر كبير, ولكنه مجرد بينة من المخاطر وسوف يكون كل شئ على ما يرام).

جسر تشارلز

تاريخ و ساعة وضع حجر اساس الجسر لم يترك للصدفة. فهو يتكون من مجموعة ارقام فردية بتسلسل تصاعدي و تناقصي علي قمتها رقم 9 (الساعة 5.31 ، يوم 9.7 ، عام 1357 ). 
تم حذف النائب الاسقفي “يان نابومتسكي” من جسر”كارلوف موست” الي النهر في عام 1393 لانه رفض الافصاح عن سر الملكة “جوفيا” الي الملك “فاتسلاف الرابع”. في اواسط القرن 18 تم اعلانه قديسا. بالمكان الذى حذف منه النائب الي النهرتم تثبيت صليب صغير من النحاس ذات خمسة نجوم علي الدرابزين الحجري الواقع بين تمثال “يوحنا المعمدان ومجموعة “نوربرت”، فاتسلاف” و “زيكموند”. حسب المعتقدات يمكن لكل من يضع يده علي الصليب بحيث يلمس كل صابع احدي نجومه الخمسة، تحقق له كل احلامه. كما يلمس الزوارالنقوش البارزة علي تمثال القديس “يان نابومتسكي” لاكتساب الحظ السعيد.

 

شاهد أيضاً

براغ كافكا

بالرغم أنه كتب أعماله بالألمانية، فإن فرانس كافكا Franz Kafka (1883- 1924) كان ابن عاصمة التشيك. عاش في براغ طوال حياته، يطارد المدينة وتتطارده، كل منهم يكره الآخر ويحتاجه. روايته المحاكمة يمكن رؤيتها على أنها جغرافيا تجريدية عن المدينة القديمة، والتي تقوم حواريها وطرقها الملتوية بتقسيم الحدود العادية بين الشوارع الخارجية والأفنية الداخلية، بين العام والخاص والحديث والقديم، والحقيقة والخيال.