الرئيسية / المتعة / أشهر رياضات براغ

أشهر رياضات براغ

كرة القدم تعتبر هوس في جمهورية التشيك.

الفريق التشيكي قام بتحقيق الكثير في المسابقات العالمية، بعد الفوز في البطولة الأوروبية في 1976 (كـ تشيكو- سلوفاكيا)، ووصولا إلى نهائي 1996 وشبه نهائي 2004. لسوء الحظ، قد فشلوا في أول جولة في كأس العالم 2006 الذي أقيم في ألمانيا. أحدث اللاعبين المنضمين كان توماس روسيكي Tomas Rosicky، الذي بدأ في اللعب لصالح سبارتا براها Sparta Praha في 1998 ثم وقع للعب مع أرسينال في 2006. الفريق خسر مرة أخرى في نهائي الدوري الأوروبي في 2008، وتلك كانت آخر محاولة لهم في الأجزاء الأخيرة لمسابقة عالمية.

أشهر رياضات براغ

لدى مدينة براغ 3 فرق كرة قدم يلعبون في تقسيم التشيك الأول – سلافيا براها، فيكتوريا زيزكوف، وسبارتا براها. سبارتا هو أعلى فريق فيهم حيث يتأهلوا عادة للبطولات الأوروبية. موسم كرة القدم يكون ما بين أغسطس وديسمبر وبين فبراير ويونيه.

هوكي الثلج هو ثاني أكثر رياضة في نسب المشاهدة في التشيك. في الواقع من الصعب تحديد إذا كان هوكي الثلج أو كرة القدم يستدعي مشاعر أكثر في قلوب مشجعي الرياضة في براغ، ولكن هوكي الثلج قد يغطي قليلا على كرة القدم. فريق هوكي الثلج التشيكي كان مثمرا خلال الفترة الحالية، وحصل على بطولة العالم لثلاث سنوات على التوالي (من 1999 إلى 2001) وفاز باللقب مرة أخرى في 2005. وصلوا إلى نهائي 2006، ولكن خسروا المباراة ضد السويد. حصلوا أيضا على ميدالية ذهبية في أولمبياد 1998 بهزيمة فريق روسيا الهائل في المباراة النهائية.

التشيك لكرة القدم

أكبر فريقين لهوكي الثلج في براغ هما إتش سي سلافيا براها وإتش سي سبارتا براها وكلاهما لهما مكانا في دورة الأربعة عشر فريق المحلية. ومع ذلك فإن أي لاعبين شباب موهوبين جدد يتن استبعادهم من تلك الدورة مع دعوات بمال أكثر في دورات شمال أمريكا المحلية للهوكي، ولدى الإن إتش إل NHL وجود كبير في التشيك.

تي موبايل أرينا الكبير الحديث في Vystaviste، Holesovice يقوم باستضافة مبارايات سبارتا؛ المبارايات سريعة وشديدة، والجو شديد الحرارة – ومن المؤكد أن يستحق القيام برحلة لمشاهدة مباراة. الموسم يكون من سبتمبر إلى أبريل.

PAT

شاهد أيضاً

Kafka و Kundera – كاتبا التشيك المشهورين

بالرغم من أن فرانس كافكا هو مواطن من براغ ولد وعاش فيها، فإنه لم يكن حتى 2004 (80 عام بعد وفاته) عندما قامت المدينة بتقدير إنجازاته عن طريق بناء تمثال في شارع Dušní في مقاطعة المدينة القديمة. يستطيع كافكا التحدث التشيكية بطلاقة لكن الألمانية كانت هي لغته الأم وكانت هي اللغة التي قرر الكتابة بها. في الواقع، العديد من الدارسين يقولون أن أعماله الغريبة صعب فهمها للغاية بأي لغة أخرى غير الألمانية. ونتيجة لهذا، لم يعامل التشيكيين كافكا على أنه مواطن آخر تماما ألدا. ولكن هذا لم يمنع سلسلة كاملة من المطاعم والمقاهي في المنطقة التي اعتاد أن يعيش فيها، Josefov (منطقة يهودية يزورها السائحين عادة)، من استخدام اسمه للحصول على المال.